كورونا


الأحد 22 مارس 2020

كيف يمكن أن أكتب أي شيء الان ليس له علاقة بالكورونا؟ كيف يمكن التفكير في أي موضوع أخر في الوقت الذي يستحوذ هذا المخلوق غير المرئي على كل اهتمام العالم مسببا ذعر غير مسبوق على مستوى عالمي أعترف أنني لم أراه من قبل؟

نسى العالم كل المشاكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والرياضية والعلمية والبيئية والارهابية وأصبحت كل الاخبار هي اخبار الكورونا.ـ

كل الأوبئة، الحديث منها والقديم مثل الأنفلونزا بكل انواعها وسارز وايبولا والطاعون والجذام والجدري والكوليرا والحمى الصفراء والملاريا، كل هذه الأوبئة التي كانت أخطر بمراحل وتسببت في قتل الملايين وكانت سببا لإبادة شعوب بأكملها، لم تستطيع ان تفعل في العالم مثل ما فعله الكورونا الذي تسبب حتى الان، وبعد قرابة اربعة أشهر من بدايته وحتى اليوم، في موت ما يقرب من ثلاث عشرة الاف شخص معظمهم، إن لم يكن كلهم، ممن كانوا يعانون مشاكل صحية من امراض أخرى، في عالم تعداده يزيد عن سبع مليارات نسمة.ـ

الارقام حتى وقت نشر المقال – فجر 22 مارس 2020

عشرات الالاف الذين يموتون يوميا بسبب كل الامراض الأخرى، والالاف الذين يموتون يوميا بسبب الفقر والجوع والعطش، والالاف الذين يموتون يوميا بسبب حوادث الطرق ومثلهم بسبب التدخين ومثلهم بسبب الحرائق ومثلهم بسب التلوث، كل هذه الالاف الذين يموتون يوميا ومن سنين بل من عقود لم تحرك العالم مثل ما فعل الكورونا.ـ

الأنفلونزا، هذا المرض الذي يصيبنا ربما أكثر من مرة كل سنة ونتعامل معه بمنتهى البساطة بقرصين مسكن وبعض من الليمون، هذه الأنفلونزا ومشتقاتها قتلت الملايين خلال القرن الماضي فقط في أربع موجات أوبئة معروفة ومسجلة.ـ

الأنفلونزا الاسبانية (من سنة 1918 إلى سنة 1920) اختلفت التقديرات، أقلها 17.4 مليون وفاة وأكثرها 100
مليون وفاة.ـ
الأنفلونزا الاسيوية (من سنة 1957 إلى سنة 1958) التقديرات بين 1.5 إلى 4 مليون وفاة.ـ
الأنفلونزا الهونج كونج (من سنة 1968 إلى سنة 1969) التقديرات من 1 مليون إلى 4 مليون وفاة.ـ
الأنفلونزا الروسية (من سنة 1977 إلى سنة 1978) التقديرات 700 ألف وفاة.ـ
الأنفلونزا الموسمية (2019) التقديرات 400 ألف وفاة.ـ

المصدر:ـ
ourworldindata.org

وبمناسبة الأنفلونزا، وبعد البحث عن سبب هذه التسمية الموسيقية، لم أجد إلا معلومة مقتضبة احتمال صحتها ضئيل ولكنها طريفة. تقول المعلومة أنها سميت بهذا الاسم لأنها تشبه المرض الذي يصيب الأغنام فيسبب سيولة افرازات الانف. ولذلك عندما ظهرت على الإنسان أطلق عليها العرب أنف العنزة. ونقلت بعد ذلك للإنجليزية مع التحوير في النطق!ـ
هناك معلومة أخرى تقول إن الاسم جاء من كلمة (انفلوانس) الإيطالية وهي تعني التأثير لأنه كان يعتقد أن المرض ينتج من تأثير الأبراج الفلكية!ـ

في الواقع يجب أن نحيي هذا الكورونا فقد استطاع أن يوحد اهتمام العالم بأسره في سابقة لم تحدث في العالم إلا في أفلام الخيال العلمي.ـ

وبعد أن ينتهي هذا الوباء، وهو سوف ينتهي، علينا أن نحصي كم الفوائد التي عادت على البشرية بسببه.ـ

كن حذرا وأنت تقرأ كتب الصحة فقد تموت بخطأ مطبعي

مارك توين

مقالات لها علاقة:ـ
https://wp.me/p7tXoW-Mj

Leave a Reply ! أترك رد

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.